منتدي لخدمة موظفي الإدارة و الطلبة و أولياء الأمور
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 افيقي يا نفس انما الحياة الدنيا لهو ولعب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sos



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 19/06/2013

مُساهمةموضوع: افيقي يا نفس انما الحياة الدنيا لهو ولعب   الخميس يونيو 20, 2013 2:18 am


افيقي يا نفس انما الحياة الدنيا لهو ولعب



قال تعالى : { وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم


 مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ
 

وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً


فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59) وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ
 

كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ (60) وَيُنَجي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ


وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (61) } سورة الزمر الآية 53-61



يناديهم الله بهذه الآية ليتداركوا أحوالهم و يقبلوا على الله الواحد القهار


أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله


إنها النفس الظالمة


إنها النفس الآثمة


التي لم تترك بابا من الذنوب إلا قرعته ولا بابا من الإساءة إلا ولجته


أن تقول هذه النفس

( يا حسرتى )


وما أعظم الحسرة إذا خسر أصحابها


فخرجوا من الدنيا صفر اليدين من رحمة الله


ما أعظمها من خسارة إذا طويت الصفحات باللعنات


ما أعظمها من خسارة يوم لا تنفع المعذرة ولا تغني الدموع


يوم يتقطع القلب من الألم


يوم يعتصرالقلب من شديد الندم


أن تقول نفس !


ومتى تقول ؟


حين تضع آخر أقدامها من أعتاب هذه الدنيا وتستقبل الدار التي هي غريبة عليها


يوم تنقطع المعاذير وتُغص السكرات في الحناجر ويصير العبد ذليلاً حقيراً لله الواحد القاهر


أن تقول نفس



( يا حسرتى )


على طول السهر


على ضياع الأعمار


على الساعات و اللحظات


على أصحاب لم ينفعوا


على أحباب لا يشفعوا


على عمر مضى و زمانٍ ولى وانقضى


إذا كشف الديوان بخطيئة اللسان و زلات الجنان


إذا عرض الشباب ومافيه من خطأ و صواب


على 30 عاما أو 40 أو 50


ذهب الليل فما تمتعت عيني بالبكاء فيه من خشية الله


ذهب الله وما تمتعت قدمي في الوقوف بين يدي الله



( يا حسرتى ) 


على يوم مضى ليله وطلعت شمسه ولم تنعم يدي في السجود بين يدي الله


على صلاة أضعتها


على زكاة منعتها


على ايام أفطرتها


على ذنوب فعلتها


على خطايا تلبست بها


إذا كشف الديوان وعظُم الوقوف بين يدي الواحد الديان


وهل تغني الحسرات في ذلك اليوم ؟!


يا حسرتى يوم لم أشكر النعم


يوم لم اشكر الله على دفع النقم


يوم لم يلهج لساني بذكره


يوم لم يتلذذ لساني بشكره


يوم فاز الفائزون


وغنم الغانمون


وجئت صفر اليدين من ما هم فيه يتنعمون


تأمل قوله تعالى :


{ وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ


تَعْمَلُونَ } الأنعام (60)


إذا أردت أن تعرف مدى إيمانك


فراقب نفسك في الخلوات


إن الإيمان لا يظهر في صلاة ركعتين أو صيام نهار


بل يظهر في مجاهدة النفس و الهوى



قال تعالى :


{ فَأَمَّا مَن طَغَى (37) وَآثَرَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا (38) فَإِنَّ الْجَحِيمَ هِيَ الْمَأْوَى (39) وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ


الْهَوَى (40)فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى (41) }


فهل أنتم منتهون ؟!


من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله


رجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه


وآخر دعته امرأة ذات حسن وجمال فقال إني أخاف الله


أف للذنوب ما أقبح آثارها وما أسوأ أخبارها


وهل تحدث الذنوب إلا في الخلوات و الغفلات


أتعلم من قوي الإيمان


قوي الإيمان من إذا خلى بما يحب من المحرم وقدر عليه


تذكر و تفكر وعلم أن الله يراه واستحى من ربه


كيف يعصاه و هو يراه


والله لن ينال الواحد منا ولاية الله حتى يترك شهواته ويصبر على طاعة ربه ويجعل أعماله ابتغاء مرضاته


قال سبحانه وتعالى :


{ مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ وَجَاء بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ (33) ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ (34) لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ


(35) } 

هؤلاء ( الذين يخشون ربهم بالغيب ) عظموا الله فخافوه


فعظموا أوامره ونواهيه


كيف لا يعظمونه


و الأرض جميعا قبضته يوم القيامة و السماوات مطويات بيمينه


كيف لا يعظمونه وهو يعلم خائنة الأعين و ما تخفي الصدور


والله لو تعلمون عظمة الله و انتقامه ممن يعصيه لطال بكاؤكم و حزنكم


يا مدمن الذنب أما تستحي


الله في الخلوة ثانيك


غرك من ربك إمهاله وستره طول مساوئك


قال الجبار:


{ الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ } يس (65)


إياك و الإغترار بحلم الله وكرمه، فكم قد أستدرج من عاصي ، و قصم من جبار و ظالم، إذا همت النفس بالمعصية


فذكرها بنظر الله، لا يكن الله أهون الناظرين إليك ،إذا خلوة يوماً بريبة و النفس داعية إلى العصياني، فقل لها أستحي


من نظر الإله، فإن الذي خلق الظلام يراني


الله في الخلوات


الله في البواطن


الله في النيات


فإن عليكم من الله عيناً ناظرة


راقب العواقب تسلم


لا تمل مع الهوى فتندم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
افيقي يا نفس انما الحياة الدنيا لهو ولعب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الأولى :: دين ودنيا-
انتقل الى: